Loading...
Cart empty info@rewaqousha.net 04-2611200/ 04-2613070

الأم عوشة بنت حسين

Mother-Ousha

.

.

عوشة بنت حسين بن ناصر بن لوتاه (ولدت في 1939 وتوفيت في 1992). تعلمت القراءة والكتابة مع أخواتها من جانب واحد على احد الرجال الأتقياء، الذين لم ينتقدوا فكرة أن المرأة يمكن أن تتعلم و تكتسب المعرفة، و لكنها كانت أول امرأة تقوم بذلك مع إصرار والدها، و كانت تستخدم هذه القراءة لتطوير الوعي، ومنذ عودة عائلتها آل ناصر لوتاه إلى دبي منذ ما يقرب من عام 1948، وزواجها من عبيد بن غانم بن غباش، وكانت السيدة عوشة تغتنم الفرص للحصول على الكتب والمجلات، مثل  “آخر صاع “، “آلمصور”، “روز اليوسف” و “صباح الخير”. بالإضافة إلى الاستماع بشكل منتظم لصوت العرب (محطة إذاعية موجهة من الجمهورية العربية المتحدة).  لا نعرف كيف يمكن لإمرأة من دبي في أوائل الخمسينات أن تكتب عن جمال عبد الناصر، و تدعمه في تأميم قناة السويس ومعارضه العدوان الثلاثي والتواصل معه؟ ، في الوقت الذي تم عزل دبي وبقية الإمارات عن العالم كله، إلا من خلال الراديو، اما الشعب فلم تكن لدية وسيلة للتواصل إلا من خلال المفوض البريطاني.

مرضت الأم عوشة بنت حسين في عام 1990 وتوفيت في عام 1992 (رحمها الله).

هذه هي السيدة عوشة بنت حسين امرأة من المجتمع الخليجي المحافظ، ومن دولة الإمارات،

لعبت دورها كإنسان على الرغم من كونها امرأة في المجتمع الخليجي و لكن ذلك لم يشكل عائق لها، فحررت عقلها مع إرادتها الحرة و أصلت إحترام الذات في نفسها وداخل كل الذين كانوا حولها، سواء كانوا رجالاً أو نساءً.

الرسالة التي تعلمناها من الأم عوشة بنت حسين هي العطاء والولاء، و من هنا تم إنشاء مركز رواق عوشة بنت حسين الثقافي لتخليد ذكراها العطرة، من أجل بناء جسر العطاء والولاء بين الأجيال.

Scroll to Top